Btc roulette اعلان اثيوبيا بدء تشغيل سد النهضة و وزارة الخارجية المصرية ترد

القائمة الرئيسية

الصفحات

اعلان اثيوبيا بدء تشغيل سد النهضة و وزارة الخارجية المصرية ترد

بيان صادر عن وزارة الخارجية:
تعقيباً على الإعلان الإثيوبي اليوم ٢٠ فبراير الجاري عن البدء بشكل أحادي في عملية تشغيل سد النهضة، وذلك بعد سابق الشروع أحادياً في المرحلتين الأولى والثانية من ملء السد، تؤكد جمهورية مصر العربية على أن هذه الخطوة تُعد إمعاناً من الجانب الإثيوبي في خرق التزاماته بمقتضى اتفاق إعلان المبادئ لسنة ٢٠١٥، الموقع من قِبَل رئيس الوزراء الإثيوبي.

افتتاح رسمى لبدء تشغيل كهرباء سد النهضة دون دليل على التشغيل 
رغم الافتتاح الرسمى لم يشاهد أى صورة أو فيديو تؤكد خروج مياه نتيجة التشغيل الى حوض التجميع والتى يجب أن تظهر على شكل نافورة.

افتتح منذ قليل رئيس الوزراء الاثيوبى بتشغيل توربين فى سد النهضة من توربينين يمثلا المرحلة الأولى التى كان مقرراً لها 44 شهر من وضع حجر الأساس 2011، قدرة كل توربين 375 ميجاوات فى حالة التشغيل الكامل بعمود مائى ارتفاعه 80 متر من أعلى مستوى للبحيرة 640 الى أقل مستوى لتشغيل التوربينين  560 متر فوق سطح البحر، والمستوى حاليا للبحيرة حوالى575 متر  بعمود مائى حوالى 15 متر فقط مما يجعل توليد الكهرباء فى حدود 100 ميجاوات فقط، وهذه كمية ضعيفة للغاية، وسوف يقل العمود المائى تدريجياً إلى أن تتوقف التوربينات، ولهذا السبب سوف تعمل ربما عدة ساعات اسبوعياً.

التشغيل سوف يحول المياه التى تمر من أعلى الممر الأوسط الى أنفاق التوربينين مما يجعله يجف خلال عدة أيام، بعدها ممكن تعلية الممر الأوسط عدة أمتار لكى يحقق تخزين ثالث متواضع ولكن سوف تروج له الحكومة الاثيوبية أيضا باتمامه كما حدث فى التخزين الثانى الذى لم يتعد الثلاثة مليار متر مكعب.  
فى حالة التشغيل سوف يأتى للسودان ومصر خلال الشهور القليلة القادمة كل مياه التخزين الثانى الذى حدث الموسم الماضى على أن تعوضه اثيوبيا فى الفترة من 1 – 20 يوليو القادم للوصول باجمالى التخزين الى حوالى 10 مليار متر مكعب.
التشغيل المحدود لأحد التوربينين لن يضر مصر أو السودان مائياً ولن ينفع اثيوبيا مائيا أو كهربياً ، ولكنه يحقق الهدف الاثيوبى وهو الاحتفال بالتشغيل حتى لو كان لإنارة لمبة واحدة، لرفع الحالة المعنوية بعد تردى الأوضاع الأمنية والاقتصادية وتحسين صورة الحكومة الاثيوبية خاصة أبى أحمد بعد الحرب الأهلية مع جبهة تحرير شعب التيجراى.

- التشغيل الحالى لن يضر مصر أو السودان مائياً ولن ينفع اثيوبيا مائيا أو كهربياً
- التشغيل سوف يؤدى الى تجفيف الممر الأوسط
- التشغيل سوف يفرغ مياه التخزين الثانى بأكمله للسودان ومصر
- التشغيل سوف يزيد من التوتر بين الأطراف الثلاثة لكونه دون اتفاق

تعليقات