Btc roulette المنخفضات الخماسينية ما هى ومواعيد تأثيرها على مصر انها تقترب

القائمة الرئيسية

الصفحات

المنخفضات الخماسينية ما هى ومواعيد تأثيرها على مصر انها تقترب

.

المنخفضات الخماسينية:-
 هي المنخفضات التي تتشكل في السفوح الشرقية لجبال اطلس في وسط و غرب الجزائر و تتحرك موازية لسواحل البحر الأبيض المتوسط من الجزائر لتونس ثم ليبيا و مصر الى بلاد الشام و العراق و تركيا. 

وقت تأثيرها:-تبدأ بالعادة بالتشكل مع بدء فصل الربيع فلكيا ( الاعتدال الربيعي 22 مارس ) و تستمر لمدة 50 يوم و هذا سبب تسميتها بالمنخفضات الخماسينية ( 50 يوم فترة تأثيرها اغلب السنوات).
ولرياح الخماسين، التي تُعرف بهذا الاسم في مصر وبلاد الشام، الكثير من الأسماء التي يتم تداولها في البلاد العربية نذكر منها:

رياح القبلي في السّودان وليبيا 
رياح الشلوق في تونس وفلسطين 
رياح الشهيلي في تونس والجزائر 
رياح الشرقي في المغرب 
رياح الطوز في دول الخليج العربي والعراق
.رياح الشروقي في إيطاليا ، وبالرغم من نُدرة وصول رياح الخماسين إلى أوروبا إلا أنها تكون محمّلة بالرمال والغبار عندما تصلها.

وتعمل هذه الرياح خلال رحلتها الطويلة على حمل كمياتٍ كبيرة من الأتربة والرمال، التي قد تحجب نور الشمس بشكلٍ كامل وتحول النهار إلى ما يُشبه الليل.

سبب تشكلها: مع حركة الشمس الظاهرية نحو الشمال مع الاعتدال الربيعي تبدأ حرارة اليابسة بالزيادة اكثر من المناطق الساحلية و الحرارة مياه البحر الأبيض المتوسط لذا ينخفض الضغط الجوي كلما ارتفعت الحرارة في الصحاري و فينتج عنها عدم استقرار ديناميكي في طبقات الجو بسبب الاختلاف الحراري للكل الهوائية ((الباردة فوق البحر و الدافئة فوق اليابسة)) و تلعب جبال اطلس في شمال غرب القارة الافريقية دوراً ديناميكياً في زيادة الحركة الدوانية للرياح المرافقة للمنخفض الجوي في السفوح الشرقية للسلسلة الجبلية. 

الاجواء المرافقة لها:- تترافق المنخفضات الخماسينية بجبهة دافئة و اجواء مغبرة و رياح نشطة (( و ربما حالة عدم استقرار جوي )) ثم جبهة هوائية باردة و كتلة باردة نسبيا او باردة تتسبب بهطول امطار في بعض المناطق.

كما تتأثر البلاد يوم الأحد بأول بمنخفض خماسيني لهذا الموسم حيث يجلب معه رياح نشطة وجافة بشكل كبير كما تندفع معه كميات كبيرة من الرمال من المناطق الصحراوية وتنخفض الرؤية الأفقية علي معظم الانحاء خاصة الطرق الصحراوية. 
دائما مع تحيات الهيئة العامة للأرصاد الجوية.

تعليقات